الجارحى يقود شياطين الانس فى أخطر تشكيل عصابى لخطف المواطنين والنصب بالاثار فى مصر

13 يناير 2024آخر تحديث : السبت 13 يناير 2024 - 9:10 مساءً
Mohamed edabdelaleem
أهم الأخبارقصة جريمة
الجارحى يقود شياطين الانس فى أخطر تشكيل عصابى لخطف المواطنين والنصب بالاثار فى مصر

احمد الباشا ومحمدين يوسف و عصام الجزار واحمد مباحث .. ينتحلون صفة ضباط شرطة وينهبون البسطاء وعمليات الخطف كشفت المستور

 

 

 

كشكول اجرام تنفجر صفحاته فتبوح بأسرار وكواليس واحدة من أخطر العصابات المسلحة التى تستبيح الحرام وترتكب جمله من المخالفات القانونية التى تصل عقوبتها للاعدام مع الرأفة ..

 

هذا أقل تعبير ممكن أن نطلقه على تلك العصابة التى عاثت فى الأرض فساداً ، حتى وصلت الى ذروه الاجرام .

 

أربعة أشخاص أو قل أربعة شياطين يديرهم الشيطان الأعظم من خلف القضبان .. حكاية تلك العصابة بدأت بعمليات نصب احترافية عبر ممارسة البلطجة وترويع المواطنين ، حتى وصلت الى الاتجار فى العملات الاجنبية وتحديداً الدولار ..

 

ومابين ذلك سنوات من الفساد والدم والخطف واللصوصية واهدار المال العام .. تتألف تلك العصابة من “هانى  . م ”  وشهرته  ” هانى الجارحى” زعيم العصابة وقائد العمليات المسلحه والعقل المدبر والقلب الميت الذى يعشق الحرام ..

 

ثم  “محمدين . ع ”  وشهرته  ” محمدين يوسف ” الضلع الاهم فى تلك العصابة التى توسع نشاطها وبات محمدين هو قائد الجناح المسلح لها ..

 

“عصام . أ ” وشهرته عصام الجزار قائد ميليشات اللصوصية والبلطجة والترويع والخطف

 

ثم ” احمد الباشا ” وهو رأس حربة العصابة والمقيم فى الشرابية

 

ثم كمال . ح وشهرته حمدى الاسوانى وشقيقه احمد . ح وشهرته احمد مباحث

 الاشرار - بوابة الجريمة

 

 

تكررت جرائم هذه العصابة وأثارت الذعر بين المواطنين وباتت شئ مرعب بعد أن كونت ثروات طائلة من عمليات النصب والاحتيال والاتجار فى العملات والاتجار فى الاثار المزيفه وانتحال صفة ضباط شرطة بما يسمى بالقفلات الامنية للاستيلاء على أموال البسطاء ونهبها بدون وجه حق أو بعمليات نصب احترافيه تتم عن طريق عدد كبير من الجرارين الذين يتبعون العصابة ويعملون لحسابها

 

اعتادت هذه العصابة التى يقودها هانى الجارحى على خداع الاهالى والنصب عليهم والاستيلاء على أموالهم التى تصل الى الملايين بمجموعه من القطع الاثرية المزيفه التى يوهمون الضحايا بأنها حقيقية ويقنعوهم بأنهم على أبواب الثراء السريع وذلك عبر عدد من الجرارين فى شتى أنحاء الجمهورية .. حيث يصطاد الجرارين المواطنين ممن يرغبون فى الثراء السريع ويقنعونهم بالاتجار فى الاثار

 

ويفاجئون بعد لقاء ” هانى الجارحى”  و ” محمدين ”  و” الباشا ” و ” الجزار” وحمدى واحمد مباحث  بأنهم أمام تشكيل عصابى خطير  وتضيع أموال الضحايا عند القفلة الامنية التى ينتحل هؤلاء فيها صفة ضباط شرطة وضاعت فلوسك يا صابر .. وتتكرر هذه العمليات كل يوم ..

 

أما عمليات الخطف الخاصة بالمواطنين ومساومه أهاليهم والحصول على أموال طائلة جراء ذلك فهى قصة بشعة وقذرة يقوم بها أفراد العصابة بقوة الاسلحة الالية التى يمتلكونها ويتحركون بها فى كل مكان ووصلت هذه العصابة الى قمة أجرامها بعد احترافها العمل فى السوق السوداء ومزاولة نشاط تغيير الدولارات ..

 

ومابين الحقيقة والوهم .. فهم يمتلكون ملايين من الدولارات المزيفه .. واخرى حقيقية ويعملون  فى الوساطه لتغيير الدولارات بالسوق السوداء .. وانتشروا كالنار فى الهشيم وحققوا شهره واسعه فى عالم السوق السوداء لتجارة الدولارات ..

 

حتى ذاع صيتهم وباتوا من مشاهير تجار العملة فى مصر .. هذه العصابة احترفت كل الشمال وفسدت فى الارض وكون أفراد العصابة ملايين من هذه التجارة الحرام ..

 

حتى استفحل امرهم وباتوا خارجين على القانون ومن أباطرة الجريمة ولديهم العديد والعديد من الاوكار الخفية للاستتار خلفها والاختباء بها وذلك من خلال أموالهم الطائلة وانفاقهم اللا محدود ..

 

ومن يحاول أن يعترض طريقهم يقومون باختطافه وتعذيبه ومساومه اهله حتى يفرجون عنه ..

 

عصابة الأشرار خرجت عن كل القوانين والاعراف فى مصر .. وحينما تكررت الشكاوى والبلاغات والدعاوى القضائية ضدهم ..

 

أصدرت النيابة العامه العديد من أوامر الضبط والاحضار بحقهم ، وكان اخر  قضايهم وهى القضية رقم 9077 لسنة 2023 جنايات مصر القديمة

 

 الا انهم لازالوا هاربين فى منطقتى التجمع ومدينة الشروق بعد هروبهم من مدينة العبور ، يمارسون ابشع انواع الجريمه وتتعدد جرائمهم وتختلف بأختلاف الضحية ..

 

وكل شئ عند هذه العصابة مباح ونحن بدورنا نلفت الانتباه لخطوره هذه العصابة المسلحة ونطالب بضرورة ضبطهم فورا والقبض على أفرادها وتقديمهم لمحاكمات عاجلة قبل انفلات الامر اكثر واكثر ..

 

فهذا التشكيل العصابى ربما يكون الاخطر فى هذه المرحلة ولابد من وضع حداً فاصلا لهذه الممارسات البشعه

 

ولدينا حكايات عديده وقصص مثيرة على لسان الضحايا وسوف نفتح مغارات على بابا التى اكتنزها هؤلاء اللصوص ..

 

وسوف نتحدث عن أساليب النصب بالتفصيل وسوف نسرد حكايات السوق السوداء وتجارة الدولارات واسرار اخرى عن القفلات الامنية  …. الاشرار فى قلب الجريمة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق