بعد مذبحة الريف الأوربي أهالى قرية برقاش يطالبون بطرد الغرباء من القرية

2 يونيو 2022آخر تحديث : الخميس 2 يونيو 2022 - 8:11 مساءً
Mohamed edabdelaleem
أهم الأخبارقصة جريمة
بعد مذبحة الريف الأوربي أهالى قرية برقاش يطالبون بطرد الغرباء من القرية

مشايخ القرية : القول بطرد الغرباء من القرية قول جائر، لأننا نعاقب أناساً بذنب ٱخرين، والله تعالى يقول: ( ولا تزر وازرة وزر)

تحقيق : عبده حامد

 

بعد ذبح خمسة من أبناء قرية برقا ش  في مزرعة بالريف الأوربي تسببت في حالة من الغضب الشديد وانتشرت دعوات في كل مواقع التواصل الاجتماعي تطالب بالقصاص  من القاتل .

 

يروي لنا احد افراد الأسرة ان المجني عليه ويدعى عادل علي زرد من سكان قرية برقا ش التابعة لمركز ومدينة منشاة القناطر بمحافظة الجيزة كان يعمل بمزرعة بالريف الاوربي بالشيخ زايد وبرافقته اثنان من بناته بهم مطلقة واثنان من احفاده دائم العمل طول ايام الاسبوع عدا الجمعة فيعودوا يوم الخميس والجمعة للمنزل الكائن بقرية برقا ش مع بداية الاسبوع الجديد يذهبوا للمزرعة مرة اخرى وفي ذاك الأسبوع الغاشم ذهبوا للعمل ولم يعد منهم أحد  فتم الاتصال بهم هاتفيا ولكن دون جدوى  لم يرد أحد فذهب أحد أفراد الأسرة للاطمئنان عليهم اكتشف الكارثة بركة من الدم تحتضن الأسرة البسيطة وتحولت الأسرة بين ذبحية وطعنية  وقطعية  وعثرعلى أثار دماء كثيرة ومتفرقة بمسرح الواقعة وضبطت سكينا به أثار دماء علية فتحولوا جميعا  شهداء لقمة العيش

 

فعلي الفور تقدم ببلاغ للشرطة  يوم 26 /5/2022وتم تحرير محضر بالواقعة تحت رقم  ١٦٣٢ لسنة ٢٠٢٢ اداري قسم ثاني الشيخ زايد وتم القبض علي القاتل في اليوم التالي ولكن شهدت القرية حالة من الغليان بسبب الجريمة البشعة انتشرت بعدها دعوات بطرد الغرباء من القرية تخوفا من تكرار الواقعة مرة اخرى اصيبت القرية بحالة الفزع والخوف من بقاء الغرباء فتحرك علي الفور مشايخ القرية والعمدة وكبار العائلات لعودة الامن للقرية .

 

فقال الدكتور الامام الشيخ صبرى كريم  “احد علماء القرية ” بالنسبة لموضوع الغرباء في القرية وغضب الناس جميعاً مما حدث، هذا الغضب مبرر وله أسبابه ، لكن لا يدفعنا إلى الظلم، وان نعمم الحكم على الجميع، فالقول بطرد جميع الغرباء  من القرية قول جائر، لأننا نعاقب أناساً بذنب ٱخر ين، والله تعالى يقول: ( ولا تزر وازرة وزر أخرى) ، كما يوجد منهم من تزوج من بنات القرية وأنجب، ولكن نطالب الجهات المعنية بمراجعة وضع جميع الغرباء  بالقرية فمن كان منهم خارجا عن القانون يستبعد وتتخذ ضده الإجراءات القانونية اللازمة ، ولا تكون القرية ملجأ للخارجين عن القانون والهاربين من الأحكام، هذا ما يمكن أن نطالب.

 

ويقول الشيخ هاشم هيبة ” احد علماء القرية “أما بالنسبة للجريمة وملابساتها وتداعياتها فالأمر يتلخص في  الآتي أولا هذه جريمة تدمي القلب وتبعث فيه الحزن والأسى ولكن هذا قدر الله وما شاء فعل الأمر الثاني أن من حكمة الله عز وجل أن يتم القبض على الجاني على وجه السرعة حتى لا يسيء  الناس الظن بأناس بريئة لا علاقة لها بالموضوع

 

الأمر الثالث أن من حكمة الله أيضاً أن يكون الجاني من خارج البلد وليس من أهلها ولا من سكانها وإلا كانت ردة الفعل غير متوقعة العواقب

 

الأمر الرابع أننا في  دولة ولها أجهزتها الأمنية التي  تحقق في  هذا الموضوع وإن شاء الله يكون الحكم على الجاني بما يشفي الصدور

 

الأمر الخامس بالنسبة للسكان وخاصة الغرباء  لأن الجاني منهم فإن الله عزّ وجل أخبر أن ليس للإنسان إلا ما سعي  فقال تعالى ( وَأَن لَّيْسَ لِلْإِنسَانِ إِلَّا مَا سَعَى وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى)

 

وقال تعالى (ولا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلَّا عَلَيْهَا وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)

 

فالإنسان لا يحاسب بجريرة غيرة وإنما كل إنسان مسؤول عن نفسه وعن تصرفاته وكل بلد فيها الصالح والطالح والبر والفاجر والمطيع والعاصي

 

فهناك من الغرباء  من يعيش بيننا من عشرات السنين وما رأينا منهم إلا كل خير من أدب وحسن جوار ومراعاة للحقوق

 

فتعميم الحكم على الكل فيه جور وإحجاف وخاصة أنهم اختلطلوا بنا في نسب وتجارة وزراعة وغير ذلك

 

الأمر الأخير بالنسبة للشباب الثائر المتحمس أقول لهم نحن نقدر غيرتكم وحميتكم ولكن الأمور لا تؤخذ هكذا وكما قال القائل أوردها سعد وسعد مشتمل ما هكذا يا سعد تورد الإبل هناك أهل الحل والعقد في القرية من أصحاب القول السديد والرأي الراجح

ممن يشهد لهم الجميع بذلك نرجع إلى رأيهم ونأخذ بمشورتهم فهم أعلم منا بما تؤول إليه الأمور وبما فيه الصالح العام وبما لا يحقق ضرراً .

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق