الصفحات الوهمية المزيفة سرطان فى جسد المجتمع يهدد الشرفاء وينذر بكارثه

15 نوفمبر 2021آخر تحديث : الإثنين 15 نوفمبر 2021 - 11:57 مساءً
Mohamed edabdelaleem
قصة جريمة
سيدة الاعمال عبير شكرى
سيدة الاعمال عبير شكرى

سيدة الاعمال عبير شكرى تطلق صرخة مدويه لحمايتها من شر الصفحات الوهمية التى يقوم  عليها بعضا من معدومى الضمير واللصوص

 

 

تفاصيل أبشع جرائم التشهير والابتزاز على مواقع التواصل الاجتماعى بالايميلات الفيك والصفحات الوهمية

 

 

 

ظاهرة مرعبة بدأت تضرب مجتمعنا الشرقى فى مقتل .. ورغم اننا حذرنا كثيرا من سوء استخدام مواقع التواصل الاجتماعى ورغم أننا حذرنا من معدومى الضمائر الذين يسخرون السوشيال ميديا لخدمه أغراض دنيئة .. الا ان البعض أصبح الان يحترف أسوأ أنواع التجارة .. تجارة الابتزاز والتشهير والسب والقذف وتصفيه الحسابات .. كل ذلك من خلال صفحات وهميه وايميلات فيك مزيفه بأرقام هواتف مضروبه حتى وصل الامر لى ان تلك الظاهرة باتت تؤرق الملايين من الشرفاء .. فالبعض صار الان يمتهن انشاء صفحات مزيفه على كافة مواقع التواصل الاجتماعى لجلب الاموال بطرق غير مشروعه وخاصة ان التقدم التكنولوجى والهواتف الذاكية الان أصبحت فى أيدى الملايين ..

 

 وبالرغم من النشاط الدائم والملحوظ من قبل الاجهزة الامنية الا ان هؤلاء لا يرتدعون وقليل جدا منهم من يسقط فى قبضة العدالة أما الكثيرون فيهربون بأفعالهم الخسيسة .. فكم من صفحات مزيفة تستخدم لترويج الدجل والشعوذه وكم من صفحات تستخدم فى تشويه صوره الشرفاء وكم من صفحات تستخدم فى السرقات واللصوصيه والنصب والاحتيال وخداع المواطنين ..

 

مئات الالاف من الصفحات بدأت تنتشر كالنار فى الهشيم وتهدد مجتمع بأكمله .. لذا لابد من تسخير تكنولوجيا المعلومات وتطويرها واستغلالها بالشكل الامثل من قبل أجهزة الشرطة للايقاع بهؤلاء بأقصى سرعه ممكنه .. فهؤلاء باتوا كالسرطان فى جسد المجتمع .. يهددون الجميع ولا يسلم منهم احد .. ما بين صور مفبركة وفيديوهات مركبه واستخدام تقنيات حديثه لبث فيديوهات مزيفه لأشخاص شرفاء بقصد ابتزازهم او التشهير بهم ..

 

معارك خبيثه وغير شريفه وجرائم يوميه يرتكبها هؤلاء بلا رادع لذا نهيب بمباحث الانترنت وجهاز حماية الاتصالات وكافه الاجهزة المعنية بضروره التكاتف لايجاد حلول جذرية وسريعه للقضاء على هذه الظاهرة  والقبض على أصحاب هذه الصفحات والجروبات ومحاكمتهم وتغليظ العقوبات عليهم ليكونوا عبره لمن لا يعتبر والا سينفلت الأمر وتخرج تلك الظاهرة عن السيطرة ..

 

 احكام السيطرة على هؤلاء ومحاصرتهم بات ضروره ملحة لحماية المجتمع باثره من شرورهم ..

 

ففى الاونه الاخيرة وهذا على سبيل المثال لا الحصر تعرضت السيدة “عبير شكرى” لحمله قذرة على احدى الصفحات الوهمية المزيفه قدها بعض معدومى الضمير قادها بالتشهير بها وتشويه صورتها وذلك على خلفية فقدانها لهاتفها المحمول أو بالأحرى سرقته ..

 

وقام هؤلاء الخبثاء بفتح الهاتف والتعامل مع صورها الشخصيه الكائنه بهذا الهاتف وقاموا بنشرها على هذه الصفحات والجروبات الوهمية على الفيس بوك بقصد التشهير بها ومن ثم ابتززها ومساومتها ..

 

ورغم انها حررت محضرا بمباحث الانترنت وقامت بتقديم العديد من الشكاوى لوقف هذه المهزله الا أن هؤلاء لازالوا يبتزونها وينشرون صور مسيئة لها على ذات الصفحات الوهميه المزيفه ..

 

وكانت “عبير شكرى” قد أستجارت من صفحة وهمية على فيس بوك قامت بنشر ما يسئ لها ويشوه صورتها فى المجتمع وارسال هذه الصور لكل معارفها وأقاربها وأصدقائها بقصد التشهير والابتزاز والمساومه وأكدت أنها فقدت هاتفها المحمول قبل فتره ولكن للأسف الشديد .. وقع فى يد هؤلاء الملاعين الذين استخدموا الصور بداخله أسوأ استخدام وقاموا بابتزازها..

 

وناشدت كافه الاجهزة المعنية بضرورة القبض على هؤلاء وكشف الحيله الخبيثه التى أستخدموها وتقديمهم لمحاكمة عاجلة وفضح أساليبهم القذرة فى التشهير والابتزاز ورغم انها لجأت لكل السبل القانونية والشرعيه الا أنها لازالت تعانى من شرور هذه الصفحات والقائمين عليها ولكنها أكدت انها كلها ثقه فى الاجهزة الامنيه لكشف هؤلاء وتتبعهم والقبض عليهم

 

 

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق