المنشطات الجنسية بها سم قاتل .. أسرار مذهلة حول مخاطر الموت بعد ليلة ساخنة على فراش الزوجية

admin
أهم الأخبارقصة جريمة
19 نوفمبر 2020آخر تحديث : الخميس 19 نوفمبر 2020 - 8:06 مساءً
المنشطات الجنسية بها سم قاتل .. أسرار مذهلة حول مخاطر الموت بعد ليلة ساخنة على فراش الزوجية
كتب / سيد جمال

الأطباء يحذرون من الشريط اللاصق وعقاقير الفحولة ويوضحون خدعة الأعشاب

انتشرت في الاآونة الأخيرة إعلانات المنشطات الجنسية المتنوعة، بشكل غير مسبوق، بزعم الحصول على حياة زوجية سعيدة، بل وصلت تلك الدعاية إلى منبر التواصل الاجتماعي الـ”فيس بوك” عبر صفحات ومجموعات خاصة بذلك، ولا تتوانى الشركات المصنعة عن تقديم الأدوية زاعمة أنها طبيعية ولا يوجد بها أي أعراض جانبية لها.

وحذر خبراء في أمراض الذكورة من الانسياق وراء الإعلانات والتي تنتشر عبر اليوتيوب والأفلام حول فحولة الرجل وكيفية تحقيقها، لافتين إلى أن تلك المنتجات قد تؤدي للإضرار بالصحة وتحتاج إلى فترة طويلة لعلاجها فيما بعد، خاصة وأن لكل حالة تشخيص وعلاج مختلف، فضلا عن أن هذه المنشطات قد تكون ممنوعة لبعض الناس.

من جانبه، أكد الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقا، أن المنشطات الجنسية دواء وليس كما يعتقده البعض بأنها منشط من الممكن تناوله من الجميع، وذلك للعديد من الأسباب من بينها أن المريض يحتاج إلى إجراء تحليل في البداية لمعرفة أسباب الضعف الجنسي حيث إن هناك العديد من الأسباب المتنوعة.

ولفت إلى أنه هناك ظاهرة سلبية أصبحت شائعة في مجتمعنا وهي تلقى الإستشارة من غير الطبيب المختص في مجاله، حيث يلجأ البعض إلى النصح بتناول الفياجرا على سبيل المثال لغيره وهو الأمر الذي قد يتسبب في مشكلات صحية للمريض وقد يؤثر على صحته، وخاصة إذا كان مريضا بالضغط العالي والدواء يتعارض مع مرضه فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى وفاته حيث إن المنشط الجنسي يعمل على تمدد الأوعية الدموية ولذلك من الشائع الإصابة بالصداع حينما يتم تناوله.

ولفت الناظر إلى أنه ينتشر اعتقاد خاطئ بأن المنتج الخاص بعلاج الضعف الجنسي المستخلص من الأعشاب الطبيعية لا يضر بالصحة لأي شخص، موضحا أن الدليل على خطأ ذلك أن جميع الأدوية العادية تدخل الأعشاب كمكون أصيل في صناعتها، وإذا تناول على سبيل المثال المريض بالضغط أو الكلى للعرقسوس فسيؤثر ذلك على صحته.

وأضاف الناظر أنه للأسف تلجأ شركات للدواء غير شرعية إلى محاولة خداع المريض من خلال الترويج للمنتجات المختلفة عبر الكثير من الإعلانات على الشريط اللاصق على شاشات التليفزون، وهو خطأ كبير ولابد من أن يأخذ المواطن والمريض حذره منه حيث إن أغلب إن لم يكن جميع تلك المنتجات غير مسجلة من وزارة الصحة.

وأضاف الدكتور سمير عرابي، استشارى جراحة المسالك البولية والعقم وأمراض الذكورة، أنه حينما يأتي المريض للعيادة فيكون هناك تحاليل وآشعة لكل مريض وتحديد كل نوع من أنواع أمراض الذكورة التي هو مصاب بها، سواء كانت سرعة قذف أو ضعف انتصاب أو غيرها من الأمراض المعروفة لافتا إلى أنه يرتبط بتحديد الدواء العديد من المتغيرات التي من بينها معرفة حالته الصحية ومدى تأثير الدواء على صحته وخاصة إذا كان لديه حساسية من أحد مكونات ذلك الدواء.

وأضاف أنه على سبيل المثال يجب مراعاة المريض بحيث لا تساهم تلك المنشطات على رفع ضغط الدم لديه ولاسيما إن كان يعاني من أمراض مختلفة مثل مريض السكر أو مصاب بمنطقة الظهر أو نزيف بالمخ، وغيرها فمن الممكن أن يؤدي عدم مراعاة الحالة الصحية للمريض لوفاته على الفور.

وحذر عرابي من الانسياق وراء الإعلانات التي في العادة تتجه الشركات الدوائية ووسائل الإعلام للحصول على المكاسب التجارية من خلالها، مؤكدا أنه ينتشر داخل مجتمعنا التقليد الأعمى دون معرفة الحقائق، فنجد كذلك تنتشر عبر اليوتيوب أفلام حول فحولة الرجل وكيفية تحقيقها، لافتا إلى أن مثل تلك المنتجات قد تؤدي للإضرار بالصحة وتحتاج إلى فترة طويلة لعلاجها فيما بعد

المنشطات الجنسية - بوابة الجريمة
بوابة الجريمة
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق