“بسبب الزيت المغلي” حكاية وفاة والدة ضابط شرطة داخل شقتها بالهرم

admin
2020-10-16T23:13:12+02:00
2020-10-20T06:48:31+02:00
أخر جريمةأهم الأخبار
16 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين
“بسبب الزيت المغلي” حكاية وفاة والدة ضابط شرطة داخل شقتها بالهرم
كتب/سيد جمال

الزيت المغلي وقع عليها، وأنا اللي طفيتها”، هذا ما قاله ضابط شرطة متقاعد، حينما وجه له اتهام بأنه من أشعل النيران في والدته العجوز بمنطقة المطبعة بالهرم

تلقى  العقيد محمد نبيل مأمور قسم شرطة الهرم إشارة من شرطة النجدة بوصول بلاغ بوفاة سيدة مصابة بحروق من الدرجة الأولى داخل شقتها.
انتقلت قوة من قسم الهرم بقيادة الرائد أحمد عصام إلى محل البلاغ وفرضت كردونا حول العقار. عُثر على جثة سيدة في الخمسينات من العمر بها آثار حروق متفرقة بالجسم.

بالاستماع إلى نجلها “ضابط متقاعد”، أفاد بأنه منذ 3 أيام كانت والدته تعد الطعام، وانسكب زيت مغلي عليها وامتدت النيران إلى ملابسها.

أكد الابن أنه أسرع لنجدة والدته بسكب الماء عليها لافتا إلى أنه أحضر مجموعة أدوية “مراهم” لعلاجها.

وأضاف أن أمس الخميس فوجئ بتدهور حالتها فاتصل بالإسعاف “كنت فاكر إنها في غيبوبة” إلا أن رجال الإسعاف أخبروه بعدم جدوى نقلها إلى المستشفى “البقاء لله”.

فريق بحث شكله العميد عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، برئاسة العميد طارق حمزة والعقيد محمد الصغير مفتش الهرم؛ لكشف ملابسات الواقعة.

واستمع الرائد هاني عجلان والرائد كريم عليان  معاوني مباحث الهرم، إلى أقوال الجيران واتهم بعضهم الابن بإشعال النار في والدته ووقوع مشاجرة بينهما في توقيت متزامن للحادث.

التحريات التي أشرف عليها اللواء محمود السبيلي مدير مباحث الجيزة، كشفت أن رواية الجيران غير دقيقة لعدم وجود دليل لاسيما التوصل إلى بعض قاطني العقار أكدوا عدم سماعهم صوت شجار أو صراخ من شقة العجوز خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وعن إصابة الابن بمرض نفسي، نفت التحريات والفحص المبدئي ذلك الأمر، وأنه متزن نفسيا ولا يعاني من أي اضطرابات.

مصادر مطلعة على التحقيقات أكدت “مافيش حاجة تدل على وقوع جريمة.. مافيش دليل ملموس.. الاتنين عايشين لوحدهم محدش شاف حاجة”.

وأشارت المصادر إلى أنه تم تدوين أقوال الابن في المحضر تمهيدا لعرضه على النيابة العامة التي باشرت التحقيق

بوابة الجريمة
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق