أمن الفيوم ينجح في كشف ملابسات اول جريمة في القرية الهادئة بسبب قرط ذهبي

29 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 6 أيام
أمن الفيوم ينجح في كشف ملابسات اول جريمة في القرية الهادئة بسبب قرط ذهبي
ارشفية
كتب/محمد علي

بعد مرور 72 ساعة متواصلة من البحث وفك لعز أول جريمة هزت القرية الهادئة تمكنت مباحث مركز شرطة الشواشنة بمديرية أمن الفيوم ، بمشاركة قطاع الأمن العام من كشف ملابسات واقعة مقتل عجوز من أجل سرة مصواغتها الذهبية داخل منزلها بقرية الصبيحي بدائرة مركز شرطة الشواشنة ، وتحديد وضبط مرتكب الواقعة، وأمر اللواء رمزي المزين، مدير أمن الفيوم، بإحالتهما للنيابة للتحقيق.

حيث بدأت الواقعة بأبلاغ مركز شرطة الشواشنة بمديرية أمن الفيوم عن مقتل”شمس .ع .ب”(97 سنه ـ مقيمه بقرية الصبيحي ـ مركز الشواشنة ) داخل منزلها منزوع قرطها الذهبي من أذنها ودملج فضي بيديها وبهاونزيف بأحد عينيها وأنفها وكدمات شديدة متفرقة بالجسم.

وعلي الفور أنتقلت قوة أمنية برئاسة المقدم عبدالله عثمان رئيس مباحث مركز شرطة الشواشنة، إلى محل الواقعة، وتم تشكيل فريق من البحث الجنائي برئاسة العقيد مصطفي حسن رئيس فرع بحث غرب الفيوم، مكون من العقيد وليد تاج والعقيد حسن أبو طالب والعقيد محمد عثمان والعقيد تامر حسن ،لكشف ملابسات الجريمة برئاسة العميد ياسر صلاح رئيس البحث الجنائي بمديرية الأمن.

ووصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة العقيد مصطفي حسن رئيس فرع بحث غرب بإدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الفيوم إلى تحديد مرتكب الواقعة والتي أستمرت علي مدار 72 ساعة متواصلة للبحث والتحريات بمحيط مسكن الضحية، وفحص مكثف لجميع خطوط السير للقتيلة وآخر تعاملاتها ، والتحقيق معهم والتي أتت بحالة من الأبهام من جميعهم بداية الواقعة ، لتطرف منزلها بأحد الشوارع التي لا يكثر بها المارة طوال اليوم .

وتبين من خلال تحريات المقدم عبدالله عثمان رئيس مباحث مركز الشواشنة،والتي أجريت تحت إشراف اللواء صبري عزب مدير البحث الجنائي بالمديرية ، أن المتهمين “محمد. ،ف م.ع” ( 25سنة ـ عاطل ـ مسجل سرقات ـ مقيم الصبيحي ـ مركز الشواشنة)، و”محمود. ع.ع.ع” ( 22 سنة ـ عاطل مقيم الصبيحي ـ مركز الشواشنة) ولهما محل اقامة اخر بالقاهرة ،بالتورط بواقعة مقتل عجوز القرية .

وعقب تقنين الإجراءات ألقي القبض المقدم عبد الله عثمان رئيس مباحث المركز علي المتهم الأول مدبر الواقعة بقريته يتجول، وأثناء تفتيشه تبين بعض الخربشات بعنقه نتيجة دفاع العجوز عن نفسها ، وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات أقر بها وأعترف تفصيلياً بأرتكابه الواقعة بدافع السرقة، حيث خرج من منزله مساء يوم الواقعة وبحوزته سلاح أبيض (سكين) عاقدا العزم على الذهاب إلي منزلها وسرقتها كرهاً عنه .

وأعترف المتهم الاول أمام العقيد مصطفي حسن رئيس الفرع وفريق البحث، بأنهما قاموا بتتبع السيدة العجوز بالسير خلفها أثناء عودتها لمنزلها ليلا عقب صلاة العشاء مستغلين عدم مرور أحدا بمحيط سكنها حيث تعيش بمفردها ،وطلب احدهما كوب مياه ليروي عطشه ، فناولتهم كوبا قائلة لهما ليس لديها مياه بارده لعطل بالثلاجة لديها ، فأوهوما برؤيتها لإصلاحها ، إلا أنها خانها وقاما بفعلتهما منقضين عليها من الخلف عند دخولها لمنزلها وكتم أنفاسها وأنتزاع قرطها الذهبي وأسورة فضية بيدها وانهالوا بالكدمات عليها ، وذلك لانتزاع مفتاح صندوق خشبي لديها لسرقة مصواغتها إلا انها رفضت وقاومتهم حتي خر جسمانا علي الارض ولفظت انفاسها الاخيرة بين أيديهم ،وفروا هاربين.

وقام المتهم الاول أمام فريق البحث وليد تاج وحسن أبو طالب ومحمد عثمان وتامر حسن بأرشاده للأداة المستخدمة بالجريمة والمسروقات، حيث تمكن فريق البحث بضبط المتهم الثاني ، وأرشد عن مكان بيع القرط الذهبي بمنطقة الطوابق بأكتوبر، والذي بلغ ثمنه 13 ألف جنيها ، وأحضر المبلغ المالي .

وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 1149 إداري مركز الشواشنة لسنة 2020 بالواقعة للعرض علي النيابة لمباشرة التحقيقات ،
وكلفت إدارة البحث الجنائي بالبحث والتحري حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

وبعد العرض علي النيابة الجزئية ، قرر محمد مدحت وكيل نيابة أبشواي الجزئية ، حبس المتهمين أربعة أيام علي ذمة التحقيقات ، علي أن يراعي التجديد لهما في الميعاد المحدد .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق