اسرار مثيرة وراء جريمة القتل التى ارتكبها جزار حديد التسليح بالجيزة

2020-07-01T15:48:04+02:00
2020-07-01T16:19:41+02:00
أهم الأخبارقصة جريمة
1 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
اسرار مثيرة وراء جريمة القتل التى ارتكبها جزار حديد التسليح بالجيزة
وزير الداخلية
كتب / طلعت عبد الرحمن

أبو عرب يقتل الخفير المسكين فى العاشر من رمضان  ويهرب من العدالة ومحكمة النقض تؤمن سجنه بالمؤبد

 

الجزار الصغير حراً طليقا والأجهزة الامنية تطارده لا يداعه السجن ونفوذ عائلته يحميه 

نشرنا قبل فترة وجيزة قصة امبراطور المخالفات فى منطقة المنيب بمحافظة الجيزة وكيف تم تقديمه للمحاكمة بتهمة مخالفات مبانى وتغريمة مبالغ مالية للمصالحة وكذا مشاجراته بالاسلحة النارية لأكثر من مرة على خلفية النزاع على مساحة من الاراضى بقرية ” المنوات ” وغيرها وغيرها ..

ونواصل نشر فصول جديدة من مخالفات هذا الجزار الذى لا يتورع هو وابنائه عن ارتكاب أبشع الجرائم من أجل بسط نفوذه وسيطرته ..

سنتحدث اليوم عن احدى جرائم القتل الذى ارتكبها نجله ” أبو عرب ” الذى لا يتورع عن قتل نفساً من أجل اثبات قوته ونفوذه .. فعلى خلفية مشاجره مع أصحاب أحد مصانع الحديد والصلب بالعاشر من رمضان قام ” أبو عرب ” باطلاق النار من سلاحه النارى لارهاب أصحاب المصنع فأستقرت احدى الطلقات فى جسد ” خفير ” مسكين غلبان لا حول له ولا قوة فأردته قتيلا .. تشردت أسرته وضاع أبنائه وفر أبو عرب ” هربا من مسرح الجريمة غير عابئ بما ارتكبه من جرم خطير تهتز له القلوب ولكن عقاب الله يبقى ..

فقد كشفت الاجهزة الامنية جهودها حتى تم كشف الحقيقة واثبات الجريمة على هذا الجانى وكانت العداله الناجزة تصدر حكمها بالسجن المؤبد على أبو عرب ” فى هذه الجريمة الشنعاء .. ولكن هيهات هيهات من الوصول اليه .. فقد استخدم الجزار الكبير علاقاته وامواله لاخفاء ” ابو عرب ” وتهريبه من تنفيذ حكم العداله .. وحتى كتابة هذه السطور لا زال أبو عرب هاربا من تنفيذ الحكم .. فقد تمكن من المراوغه والخداع والتنقل من مكان الى مكان ولم يتم الاستدلال على مكانه حتى وقتنا هذا .. ولا زالت جهود الاجهزة الامنية تتواصل للقبض على أبو عرب ” ليدفع ثمن جريمته ويقضى فترة السجن المحكوم عليه بها ليشفى بذلك غليل الاسرة التى فقدت عائلها ودفعت ثمنا باهظا لتهور أحد الاثرياء الذين يعتبرون ان الفقراء بلا ثمن ..

ولن يهدأ لهذه الاسره بال حتى يتم القبض على أبو عرب وتقديمة للمحاكمة ، خاصة أن جريمة القتل هذه لم يكن لها ما يبررها سوى خلافات مالية بين صاحب المصنع و أبو عرب فأصطحب ابو عرب عدد كبير من البلطجية وقاموا بقتل الخفير المسكين .. ناهيك عن الجرائم الاخرى التى ارتكبها أبو عرب وتهرب من المساءلة فيها .. كل ما نرجوه ان تبذل الاجهزة الامنية جهودا جديده للقبض علية وتقديمة للسجن ليقضى عقوبته خاصة أن الحكم نهائى بعد أن أسدل عليه الستار من قبل محكمة النقض مما يجعلة نافذ تماما ..

وفى الحلقة القادمة سنتحدث عن فصل جديد من فصول التهرب الضريبى ومخالفة قانون التأمينات الاجتماعية وكل القضايا والملفات الشائكة التى يتهرب فيها الجزار من التزاماته تجاه الدوله .. انتظرونا .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق