الابن العاق يقتل والده أثناء النوم بسبب الميراث فى قنا

9 مارس 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
الابن العاق يقتل والده أثناء النوم بسبب الميراث فى قنا
المتهم
قنا / وائل الزينى

ألقت قوات الأمن بمديرية أمن قنا بالتنسيق مع ضباط قطاع الأمن العام؛ القبض على عامل لاتهامه بقتل والده بسبب خلافات عائلية بمركز قوص.

تلقى مركز قوص اخطارا من المستشفى بوصول “م. ع”، عامل، 59 سنة، مقيم بدائرة المركز”جثه هامدة “، وزوجته ربة منزل 45 سنة مقيمة دائرة المركز “مصابة”؛ وبانتقال مفتشي قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن قنا وبمناظرة الجثة تبين إصابته بـ 10 طعنات بالوجه والرقبة وبمناقشة زوجته قررت إنها الزوجة الثانية للمجني عليه.

وأضافت أنه أثناء نومها صحبة زوجها ” المجني عليه ” فوجئت بقيام احد الأشخاص بالتعدي على المجني عليه بسلاح أبيض محدثا إصابته التي أودت بحياته؛ وحال استغاثتها قاما بالتعدي عليها بذات السلاح محدثا إصابتها وفر هارباً؛ وأضافت بسابقة وجود خلافات بين زوجها المجني عليه وزوجته الأولي وأبنائه .

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن قنا أسفرت جهوده إلي أن وراء ارتكاب الواقعة نجل المجني عليه من زوجته الأولى ،عامل، 32 سنة، مقيم دائرة مركز قوص؛ وعقب تقنين الإجراءات وبإستهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطه.

وبمواجهته المتهم أعترف بارتكابه الواقعة وأضاف انه عقب علمه بقيام والده ” المجني عليه ” بتحرير عقد بيع للمنزل لزوجته الثانية فقام بشراء سلاح أبيض “سكين” وتوجه إلى المنزل الذي يقيم به والده وسدد عدة طعنات بذات السلاح لوالده المجني عليه ولم يتركه إلا بعد أن تأكد من وفاته وعندما استغاثت زوجته الثانية قام بالتعدي عليها محدثا إصابتها قاصدا قتلها خشية من افتضاح أمرة وقيامه بالتخلص من السلاح المستخدم بأحد المصارف بالقرية .

تم تحرير محضر بالواقعة، وإحالته إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق