ياسر سليم يكتب : باقه ورد على قبر الشهيد البطل

2019-01-08T20:53:59+02:00
2019-12-25T17:14:46+02:00
المقالات
8 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
ياسر سليم يكتب : باقه ورد على قبر الشهيد البطل
ياسر سليم

على قدر حزنى والمى لسقوط شهيدأ من رجال الشرطه او القوات المسلحة على قدر فخرى بوجود هؤلاء الشجعان يحمون أرض الوطن .. ففى الوقت الذى نزف هذا الشهيد البطل الى جنة الخلد عند مليك مقتدر ، نزهو جميعا ببطولاته وتضحياته لتحيا مصر آمنه مستقره ..

كلما جاء شهر يناير تذكرنا جميعا شهداءنا الابرار ودعونا لهم من قلوبنا ان يتقبلهم العلى القدير فى جنات الفروس نزلا .. تحية اعزاز وتقدير لكل رجال القوات المسلحة البواسل وكل رجال الشرطه الصناديد الذين يضحون بالنفس رخيصة فى سبيل بلادهم وامان شعبهم ..

ولعل الحادث الاخير الذى سقط خلاله الرائد البطل مصطفى عبيد يعطى انطباعا للعالم اجمع بان رجال مصر البواسل لا يعنيهم سوى أمان الوطن .. الى جنات عدن ايها الشهيد وخالص التعازى لاسرتك الكريمة التى أحسنت تربيتك وجعلتك قيمه وقامه يخلدها التاريخ على مر الزمان ..

ما يتابعه العالم أجمع من بطولات وامجاد يسطرها بواسل الجيش والشرطه على أرض سيناء وفى كل مكان فى ربوع الوطن يؤكد أن الانسان المصرى مختلف عن كل الجنسيات ..

فها نحن نحارب الارهاب اللعين نيابه عن العالم كله ونتصدى للمحاولات الخسيسه التى تصدر الينا من كل صوب وحدب وتفشل كل المؤامرات التى تحاك ضد مصرنا الغاليه ، بفضل رجال شرفاء يعرفون قيمه الوطن وقيمه الارض قيمه الشعب ..

هكذا هى مصر وهكذا هو شعبها .. ولمن لا يعلم فان المصريين جميعا لا يدخرون وسعا ولا يبخلون بغال فى سبيل نصره وطنهم ..

وكلما مرت مناسبه وضعنا أكاليل الفخر والعزة والشرف على قبور هؤلاء الشهداء ليشهد العالم كله ان مصر لاتنسي شهدائها ابدا فهم ورد الجناين الذى تفتح فى بساتين ثورتيها ..

وسيظل الشهيد المصرى البطل فى كل الأذهان والقلوب حتى تقوم الساعه .. نحن نبنى مصرنا الغاليه ونباهى كل الامم بها ونقف رجلا واحدا خلف القيادة  السياسيه التى يترأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي بعزيمه واصرار وأن ما يحدث الان على ارض مصرنا ما هو الا نتاج لجهد كبير وكفاح مشرف وعزيمة من نار لانجاز مهام تنوء بها الجبال فما تحقق على أرض مصر خلال الاعوام القليله الماضيه ما كان ليتحقق لولا وجود رجالا ينكرون الذات ويؤمنون بقيمه الوطن وأهمية العمل والانجاز للاجيال القادمة ..

نحن أمه لانعرف المستحيل .. وأسالوا التاريخ عن أمجاد المصريين .. ” ياجبل ما يهزك ريح ”

وسنواصل مسيرتنا وليكن عام 2019 هو عام جنى الثمار .. عام الحصاد لكل ما زرعناه فى الاعوام السابقة .. نهضه استثماريه عملاقه .. مشروعات ضخمه ، اسكان لا مثيل له ، تنمية زراعية غير مسبوقه .. سياحه عائده باذن الله .. أنشطه خيالية فى مجال الشباب والرياضه .. ناهيك عن الجهود المبذول التى تبذل للارتقاء وتطوير كافة المنظومات فى مصر وعلى رأسها منظومه الصحة والتعليم .. مبادرات قومية تخرج من أجل محدودى الدخل والفقراء وربما كان آخرها مبادرة حياه كريمه وقبلها 100 مليون صحة وغيرها من المبادرات التى عشناها جميعا واستفدنا منها ..

لا يسعنى المجال للتفصيل ولكنى اسرد الحقائق اجماليه ، لنقف جميعا على الجهد المذول والرؤى الطموحه للمستقبل وانجازات للاجيال فى الغد القريب .. كلنا مصريون .. وكلنا نسيج واحد وكلنا يد واحدة .. ومصر فى النهايه ستبقى وترتفع راياتها شامخه فى الافاق .. وليذهب المتامرين الى الجحيم

كل عام والشعب المصرى العظيم بكل الخير والحب والسلام والتسامح .. كل عام ونحن يدا واحدة تبنى من أجل أجيال الغد

كل عام وشعب مصر العظيم وقائد نهضتها الرئيس السيسي بكل خير

مقال ياسر سليم  - بوابة الجريمة
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق