بالفيديو.. معركة بالاسلحة البيضاء والشوم بأحد الملاهي الليلية بكورنيش النيل

Mohamed edabdelaleem
2021-02-14T21:30:50+02:00
أخر جريمةأهم الأخبار
14 فبراير 2021آخر تحديث : الأحد 14 فبراير 2021 - 9:30 مساءً
بالفيديو.. معركة بالاسلحة البيضاء والشوم بأحد الملاهي الليلية بكورنيش النيل
كتب / سيد جمال

استمرار للمشاجرات الطاحنه والمعارك المسلحه الذي تدور رحاها داخل الملاهي الليلية كل يوم في ظل الحظر المفروض علي هذه الاماكن بعد انتشار جائحه كورونا ..

حصلنا مؤخرا علي أحد الفيديوهات المصوره من داخل أحد هذه الملاهي بنطاق محافظة الجيزة وتحديدا علي كورنيش النيل ورغم ان هذا المهلي يدار من داخل مركب سياحي شهير الا ان المعركة دارت بين رواد الملهي والعاملين به بعد مشاحنات وملاسنات وتشابك بالايدي داخل المكان ..

مما جعل رواد الملهي يخرجون الي الشارع ويقومون بتكسير واجهات المكان ومهاجمه المحل بالزجاجات والاسلحه البيضاء والشوم وقطع الاثاث كما قاموا بتكسير عدد من السيارات المتواجده بالمنطقة والخاصه ببعض الرواد والعاملين..

وقام العاملين بالملهي بالاشتباك مع رواد الملهي وتبادل الطرفان القاء الزجاج والطوب وقطع الاثاث مما ترك تلفيات خطيرة بالمكان ..

ويقول شهود عيان ان سبب المشاجره هو احتكاك بين رواد الملهي والعاملين علي خلفيه طلب الزبائن بعض الاغنيات الراقصه ورفض الادارة تشغيلها مما ادي الي وجود خلافات وسرعان ما حدث الاشتباك ودارت المشاجرة من داخل المحل وخرج الرواد الي الشارع وقاموا برشق المكان بالزجاج والشوم واشتبك الطرفان ولم يصلنا حتي الان ما اذا كانت هناك اصابات بين الافراد من عدمه كما لم نتمكن من حصر المخالفات التي تمت بالمكان ويذكر ان المشاجرات اليومية باتت  اكثر اشتعالا في الايام الاخيرة خاصة بعد خرق  الحظر

المفروض والسهر حتي الصباح في هذه الملاهي الليلية التي تستقبل السهاري والسكاري  كل ليلة

بوابة الجريمة
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق