مستريح نزلة البطران خدع الاهالى ولهف أموالهم بأكذوبة المبانى والمال الحرام فضح المستور بالهرم

2020-07-07T01:27:13+02:00
2020-07-07T01:38:02+02:00
أهم الأخبارقصة جريمة
7 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مستريح نزلة البطران خدع الاهالى ولهف أموالهم بأكذوبة المبانى والمال الحرام فضح المستور بالهرم
كتب / سيد جمال

حسين يتزعم مافيا خطيرة للنصب على المواطنين ويستولى على أموال باهظة منهم بمساعدة أفراد عائلته

حينما ضربت ظاهرة المستريح مصر فى السنوات القليله الماضية لم يكن يتخيل البعض انه الوسيلة الاحدث فى عالم النصب والاحتيال .. فهذه الظاهرة تحتاج الى احترافية شديدة لممارستها .. كما انها تحتاج لمعاونين كثر من شياطين الانس الذين لا تحكمهم مبادئ أو قيم أو أخلاقيات .. فالمستريح شخص مات ضميره وتخربت ذمته فأستحل الحرام وادمن أكل السحت ليكون ثروات طائله من دماء المواطنين .. فالمستريح ما هو الا مصاص دماء بدون رحمه ..

ظاهرة مستريح اليوم بدأت من نزله البطران بمنطقة الهرم .. حيث ابتكر المدعو ” حسين.م . ع ”  والشهير بالبحيرى وسيلة جديدة للنصب على الاهالى والاستيلاء على اموالهم بالباطل .. وهذه المره عبر بوابة ” المبانى ” حسين هذا جمع ملايين فى غفلة من الزمان عبر ادعائة بملكية قطعه أرض ثم يعلن بيع انشاء برج فيها ويجمع من الاهالى راغبى الثراء السريع تحويشه عمرهم وكل أموالهم لاستثمارها فى بناء برج .. ومن ثم يبيع الوحدات السكنية فى هذا البرج ويوزع الارباح للضحايا هذه وسيلة فى الايقاع بهؤلاء ..

وللأسف صدق هؤلاء الضحايا هذا النصاب ووضعوا أموالهم أمانه لديه لاستثمارها فى تشييد المبانى .. وما كانوا يعلمون أنهم فى يد شيطان أثم وكذاب أشر .. جمع حسين أموالهم وتبخرت الوعود فى الايام فهو لا يمتلك اراضى ولا يوجد برج ولا توجد ثمه احاديث صادقة لهذا الرجل الكاذب .. ونجح حسين فى تكوين شبكة كبيرة تعاونه فى اعمال النصب وقل ان شئت عصابة محترفه ومدربة وقادرة على خداع المواطنين ..

ومن خلالهم نجح فى جمع مزيد من الاموال .. ولان هذا الحسين حريص جدا فى كل تعاملاته ودقيق جدا فى التعامل مع الاخرين فقد استعان بأشقائه وأبنائه لتكوين تلك الشبكة العنكبوتيه التى أوضعت هؤلاء الضحايا فى شباك الغدر ويعاون حسين فى النصب شقيقه أحمد وأبنائه هشام وايهاب وهؤلاء مجتمعين كونوا هذه المافيا التى أشتهرت فى منطقة الهرم بأنها شركة للبناء والتعمير ..

وبعد افتضاح أمره بدأ حسين فى التهرب من الضحايا وتاره يضع شقيقه فى صداره المشهد وتاره اخرى يضع أبنائه .. حتى نجح كل هؤلاء فى التهرب من الضحايا ..

وضاعت فلوسك ياصابر .. ونحن بدورنا رصدنا هذه العلملية المشبوهه ووضعنا أيدينا على مكمن أخطر عملية نصب واحتيال بالهرم أبطالها حسين وشركاه ..

ونتسأل هل الاجهزة الامنية ستترك حسين حرا طليقا لفتره طويله أم انها ستقبض عليه ليواجه مصيره المحتوم ويدفع ثمن جرائمه بحق البسطاء من المواطنين الابرياء الذين سقطوا ضحايا له وبالرغم من تحرير ضده العديد من المحاضر ..

سنروى قصة الضحايا واحدا تلو الاخر وكيف سقطوا فى براثن هذا الحسين وكيف مارس عليهم أبشع أنواع النصب وكيف أستحل أموالهم بالباطل ..

حكاية مافيا جديدة ومستريح جديد ينهب أموال الناس فى غفلة من الزمن .. حكايات الضحايا فى أخطر عملية نصب واحتيال بالهرم

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق