بوابة الجريمة تفتح اخطر ملفات نصابين الاثار وتكشف اسرار الشروط الجزائيه

2018-07-08T19:44:49+02:00
2019-12-25T23:33:55+02:00
أخر جريمةأهم الأخبار
8 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
بوابة الجريمة تفتح اخطر ملفات نصابين الاثار وتكشف اسرار الشروط الجزائيه

>> اعترافات مرعبه للضحايا تكشف مافيا النهب والخداع واباطره التزوير وكل رجالهم

 >> خبايا مثيره عند البورصات الوهميه التى تنطلق من الشوارع الخلفيه ويديرها محترفى النصب برعايه بلطجيه ومسجلين خطر

كتب / سيد جمال

يبدو ان قضية الاثار الكبرى التى تم ضبطها فى ايطاليا التى تكون اخر المطاف  وربما كانت بدايه لعمليات اقذر واخطر بكثير مما كنا نتوقع ..  فقد اصبح الامر مشاعآ للجميع بعد ان إستباح الجهلاء تاريخ وحضاره مصر.. فالتنقيب على أشده بدأ من أسوان حتى الاسكندريه .. والتجاره المزيفه تخترق كل مكان فى مصر لدرجه انها اصبحت بورصه للنصب والنهب وخراب البيوت فكل من هب ودب يدعى انه خبيراثار وذاك دكتور متخصص فى الكشف عن الاثار وثالث تاجر كبير يشترى الاثار وآخر سمسار يجمع النصابين والطماعين والجهلاء تحت مظله واحده .. وطالت هذه البورصه بعض البلطجيه والمسجلين خطروالمدعين وعتاه التزويرومحترفى عمليات النصب وبيع الوهم ..

كل هؤلاء يجتمعون على مائده الشيطان ويتحالفون معا لتكوين ثروات باهظه من تجاره الاثار الوهميه .. فقد شهدت القاهره الكبرى مؤخرا سوقا رائجه لهذه التجاره والسؤال الاخطر كيف يتم تهريب الاثار للخارج وكيف يتم التعامل عليها وكيف ينجحون فى عمليات التنقيب حت يستخرجون هذه الاثار ..

علامات استفهام  تآخذك نحو قصص مثيره وغريبه بعضها صائب واغلبها خاطئ .. فقد تابعنا عند قرب مؤخرا قصص وحكايات يشيب لها الوليد فى بطن امه فكل نصاب من هؤلاء لديه ادوات تتمثل هذه الادوات فى عدد من الاشخاص يروجون له ويصطادون له الضحايا ويقنعوهم  بشخصيه ونفوذ النصاب .. الاداه الثانيه قطعه اثار مزيفه الاداه الثالثه خبير آثارحريف .. الاداه الرابعه مكان شيك يتلقون فيه الجميع لعقد الصفقه المشبوهه.. اما قصه الشروط الجزائيه المعروفه جدآ فى عالم النصب بالاثار فهى كلمه السرالتى يخرج النصاب اموال الضحيه بها.. وكل هذه الادوات تمهد الطريق للنصاب لكى يخرج هذه الاموال من جيوب الضحايا بهذه الطريقه ..

وما ان تمت العمليه القذره يتم اقتسام الاموال الحرام فيما بينهم وكل من حسب الدور الذى قام به..

جمعنا فى الفتره الاخيره معلومات كافيه واعترافات خطيرة وتصريحات مثيره من عدد لا حصر له من ضحايا نصابى الاثار وتعرفنا من خلالهم على هذه الاساليب وكيف يقع الضحيه فى شباك النصاب ورجاله حتى يصل الى مرحله فقدان امواله بالخداع والمكر والدهاء .. وحينما يفقد الامل فى عوده امواله يبدأ النصاب في البحث عن ضحيه جديده وربما يسهل عمل هولاء النصابين هو خوف ورعب الضحيه من تحرير محضر ضدهم .. فهو يعلم انه متورط معهم فهو دفع هذه الاموال لشراء آثارالبلد وهذا امر مخالف للقانون ومن هنا يخشى ان يتعرض للعقوبات القانونيه حال تحريره محضرا ضد هؤلاء وخاصه ان رجال النصاب يقنعون الضحيه بآن هذا النصاب له سلطات ونفوذ ومن عليه القوم وكبارهم وله علامات مع الكبار ويستطيع سجنه فى اى لحظه ولان معظم الضحايا من متوسطى التعليم والطماعين والباحثين من الثراء السريع فهم يسلمون امورهم لله ويطلبون العوض منه ..وربما كان ذلك هو كلمه السرفى معاوده النصاب لتكرار افعاله مع ضحايا جدد..

ولكننا هنا نفتح صفحات جديده للتعاون مع هؤلاء الضحايا ونطلب منهم التواصل معنا بكل الطرق لكشف مافيا النصب والاتجار بحضاره مصر .. فلتتواصل معنا كل ضحيه وقع في فخ النصابين ويدلى لنا بمعلومات سننشرها ونفتح الطريق امام اجهزه الامن لضبط هؤلاء .. او يقتصر الطريق ويتخلى عن خوفه ويتوجه الى مباحث الآثار ويعترف لهم بالحقيقه وانه وقع ضحيه لهؤلاء النصابين ومن هنا ومن طريق المعلومات التى سيدلي بها للأجهزه الامنية سيتمكن رجال الامن من ضبط هؤلاء ومنعهم  من تكرار افعالهم وحمايه الوطن والشعب من شرورهم ونحن بدورنا نؤكد لهؤلاء الضحايا ان رجال الامن سيتعاطفون معكم وسيتعاملون معكم على انكم شهود فقط وبالتالى لن تتحاكموا..لانكم تساهمون بذلك فى حمايه البلاد من شر هؤلاء سنحاول فى الفتره المقبله التواصل مع عدد كبير من هؤلاء الضحايا ونشر حكاياتهم معلوماتهم..حول هؤلاء النصابين وفضحهم وفضح اساليبهم امام الرئ العام ومساعده رجال المباحث فى القبض عليهم ووضع نهايه حتميه لافعالهم المشئومه..

ولن نغلق هذا الملف الا بسقوط اباطره النصب باسم الاثآر..

وسنكتشف ان هناك مصاصى دماء وهناك رجال ليس لديهم انتماء لهذه البلد وسنكتشف جوانب من عمليات التنقيب المشبوهه..

كلنا فداء لهذا الوطن نعمل من اجله لأحلال الامن والسلامه فى ربوعه 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق